تمكين العمل بقيادة الفتيات بشأن التغيّر المناخي

15 أبريل 2021
العودة إلى الأخبار

يوافق اليوم، 22 إبريل 2021، يوم الأرض، وهو يوم عالمي بمناسبة الحاجة لحماية البيئة، وأيضًا إطلاق برنامجنا الجديد "العمل بقيادة الفتيات بشأن التغيّر المناخي" مع مؤسسة آكو.

هذا البرنامج هو جزء من جهود منظمتنا الواسعة في التصدي للقضية الأكثر إلحاحًا على مستوى العالم: الأزمة المناخية، ووضع الفتيات والنساء في الطليعة لحلها.

52818271_2262525777402779_8135370522000097280_n.jpg

بالشراكة مع مؤسسة آكو ومنظماتنا الأعضاء في بنين وليسوتو وتنزانيا – ثلاثة من الدول الأكثر عرضة للتغيّر المناخي، سنعمل على إشراك أكثر من 180 مجموعة إرشادية وأكثر من 45 ألف فتاة وشابة في العمل المناخي. على الرغم من تأثرهن بدرجات متفاوتة بمشكلات التغيّر المناخي، تُستبعد الفتيات والشابات بشكل كبير من السياسات التي تصاغ للتصدي لهذه المشكلات.

في ليسوتو، أخبرتنا مرشداتنا أن الفيضانات الشديدة هي واحدة من أكبر التحديات المناخية التي تواجه سكان المناطق الريفية، وأن التأثير السلبي لهذه الفيضانات على الزراعة يزيد من الفقر ويؤدي إلى ترك الفتيات للمدارس، فتعمل عائلاتهن على إدخالهن في زيجات مبكرة أو تشجيعهن لطلب العمل في المدينة بدلاً من ذلك.

إن تجاهل مثل هذه الآثار على الفتيات والنساء، وأيضًا الحلول ذات الصلة بالمناخ التي يمكنهن المساهمة فيها، يعوق التقدم ويهدر الوقت الثمين في التصدي للتغيّر المناخي.

يعد برنامجنا الجديد "العمل بقيادة الفتيات بشأن التغيّر المناخي" جزء مهم من الحل. فهو سيدعم تدابير التكيّف والتخفيف أمام التغيّر المناخي والأكثر من ذلك، زيادة قدرة الفتيات والنساء في تولي أدوار قيادية في الاستجابة للتغيّر المناخي في بلادهن.

14352114_1694521987536497_1629795155395660626_o.jpg

"إن الربط بين تعليم الفتيات وتطوير مهاراتهن بشأن التغيّر المناخي هو أمر مهم بالنسبة لقدرتنا على النجاح في المعركة ضد التغيّر المناخي، وإمكانية ترك كوكب قابل للحياة للأجيال المستقبلية. يسر مؤسسة آكو دعم هذا المشروع، والذي سيُمكن المرشدات وفتيات الكشافة من تعلم المزيد عن التغيّر المناخي واتخاذ الإجراءات بشأنه، مما يؤدي إلى أثر ممتد عبر أجيال كثيرة قادمة."

فيليب لاوفورد، الرئيس التنفيذي، مؤسسة آكو

المزيد عن هذا البرنامج

نعمل حاليًّا مع منظماتنا الأعضاء في تنزانيا وليسوتو وبنين لإعداد منهج من شأنه تمكين العمل بقيادة الفتيات بشأن التغيّر المناخي، باستشارة فنية من الشركاء الاستشاريين للبرنامج – منظمة الغذاء والزراعة التابعة للأمم المتحدة (الفاو) وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة. ما أن ينتهي إعداده وتتم تجربته، سنعمل على المشاركة بالمنهج بشكل أوسع لضمان إمكانية استفادة كافة المنظمات الأعضاء المهتمة بالتصدي للتغيّر المناخي من البرنامج ومواءمته حسب سياقها الخاص. كما سيتم إعداد شارة اعترافًا بمشاركة الفتيات في البرنامج وإكمالهن للمنهج.

للمزيد من المعلومات عن البرنامج، برجاء متابعة موقعنا الإلكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بما، ولأية استعلامات متعلقة بالبرنامج، برجاء التواصل مع: Germaine.Umuraza@wagggs.org

المزيد من الأخبار
مشاركة هذه الصفحة